فن
|
الإثنين 22 آذار 2021

أثار تأكيد الفنانة المصرية نيللي كريم خبر انفصالها عن خطيبها رجل الأعمال عمر إسلام، خلال اليومين الماضيين حالة من الجدل في ظل الحيرة التي شهدتها تلك العلاقة حيث جمعتهما آخر مقابلة في دبي وبعدها وقع الانفصال.

وبشأن أسباب ذلك الانفصال كشفت مصادر مقربة من نيللي كريم، عن أن الخلاف الرئيسي يكمن في عدم موافقة أبناء نيللي كريم، على تلك الزيجة خاصة الأبناء من زوجها الأول.

وعقبت المصادر أن نيللي كريم حاولت خلال فترة الخطوبة إقناع أبنائها بزواجها، لكن الرفض كان الفيصل في تلك العلاقة مؤكدين أنهما لا يرغبان في زواجها مجدداً، إضافة إلى أن هناك وجه اعتراض على اختيار والدتهما.

ونوهت المصادر بأن نيللي كريم آثرت أن تلبي رغبة الأبناء على حياتها الخاصة، مشددة على أن نيللي كريم، بعد الانفصال، رأت أن طبيعة الحياة الخاصة لخطيبها لم تتوافق مع طبيعة حياتها كونها ترغب في العمل وهو يرغب في السفر والاستمتاع.

ويبدو أن نيللي كريم رفضت خوض مغامرة مواطنتها النجمة المصرية أنغام التي تزوجت من الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم على غير رغبة ابنها الأكبر وظل معه على خلاف منذ بداية العلاقة حتى نهايتها والتي حسمتها أنغام لصالح ابنها مفضلة إياه على حياتها الخاصة بعد تجربة استمرت عاماً.

وفي يونيو الماضي، كانت الفنانة المصرية نيللي كريم قد أعلنت خطوبتها إلى رجل الأعمال عمر إسلام، موضحة أن احتفالية الخطوبة تمت في أجواء عائلية، بحضور 4 أفراد من كل عائلة فقط، وذلك التزاماً بالإجراءات الاحترازية التي تنتهجها الدولة المصرية لمواجهة فيروس كورونا.

المصدر: “بتجرد”

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً

    WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com