إقليمي/دولي
|
الثلاثاء 06 نيسان 2021

قال فوزي شرفي، كاتب عام نقابة أطباء الاختصاص، إن السلطات الفرنسية لم تأخذ بالاعتبار نتائج التحاليل المخبرية المجراة في تونس.

وبحسب تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، أكد الشرفي أن السلطات الفرنسية أخضعت الوافدين على البلاد على متن طائرة قادمة من تونس إلى اختبارات “بي سي آر”، مؤكدا أنها لم تعد تعتمد نتائج أي اختبار أجري في تونس.

وكانت شركة الخطوط الجوية التونسية قد أعلنت، في يناير كانون/ الثاني الماضي،  أن فرنسا قامت بفرض إجراءات جديدة على المسافرين التونسيين إليها، بسبب الوضع الصحي في البلاد والمتعلق بتفشي فيروس كورونا.

وقد تضمنت الإجراءات الجديدة التي فرضتها فرنسا بحسب بيان الخطوط الجوية التونسية وجود تحليل الـ “بي سي آر” بحوزة جميع المسافرين، بشرط ألا يكون قد مر عليه أكثر من 72 ساعة.

وأكد البيان أن جميع المسافرين سوف يخضعون فور وصولهم المنافذ الفرنسية  إلى الحجر الذاتي لمدّة 7 أيام على أن يجري المسافر اختبار “بي سي آر” جديد بعد الأسبوع الأول من الحجر.

SOURCE: SPUTNIK ARABIC

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً

    WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com