محلي
|
الخميس 08 نيسان 2021

تضامن عدد كبير من اهل الإعلام والفن مع كلمة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون أمس، التي أطلق فيها معركة التدقيق الجنائي.
وكانت لافتة تغريدة الفنان راغب علامة الذي قال: “في بلدي الغالي، المواطن يعمل ليل نهار لكي يعيل عائلته ويدفع ضرائب ورسوم وجمارك ورشاوي عالطالع والنازل”أو ما بتمشي معاملتك”.

كل من يتقاضون الرشاوى هم تابعون للزعماء ولا أحد قادر يحاسبهم! ويذهب عرق جبين الناس لمن يسرقوا وينهبوا الخزينة ومال الناس!
نعم للتدقيق الجنائي…نعم لمحاسبتهم”.

كذلك، أعلن الممثل يوسف الخال تأييده لكلمة الرئيس قائلا: ” نعم للتدقيق الجنائي كي تعيشوا ويعيش لبنان”.

وعلّق الفنان زين العمر مقتبسًا من كلمة الرئيس: “من يبيع ضميره باع وطنه..
والإنسان يستطيع أن يعيش بصمامات يركبها الأطباء في قلبه.. ويمكن أن يعيش بنصف رئة..لكنه لا يستطيع أن يعيش بنصف ضمير”.

 

وكتب الصحافي في جريدة الاخبار حسين عليق:

“فيك تعادي ميشال عون قد ما بدك، وكيف ما بدك. وفيك تقول خطابو مأخر تلات سنين. بس هالخطاب (٧ نيسان ٢٠٢١) هو الخطاب الاوضح، واللي بيشير لمكمن العلة وأصلها. ما في أي امكانية لأي تغيير (ولو ضئيل) او إصلاح (ولو جزئي او هامشي) بالبلد من دون التدقيق، جنائيا، بحسابات مصرف لبنان. لأن بمصرف لبنان تمّت هندسة “سرقة القرن” (الوصف لجريدة “لوموند” قبل ٤ ايام). بمصرف لبنان ارتُكِبت اكبر عملية تزوير وغش ونصب ونهب وتخدير بتاريخ الجمهورية. كيف تفجير المرفأ هو واحد من اكبر التفجيرات غير النووية بتاريخ البشرية؟ اي نفس الشي. اللي صار بمصرف لبنان على مدى ٣٠ سنة، هو واحد من اكبر عمليات السطو والاحتيال بتاريخ البشرية. وكرمال هيك، اكتر من اي يوم مضى، ميشال عون معو حق بكل كلمة قالها بخطابه الاخير”.

بدورها، قالت الإعلامية جوزفين ديب”: صباح الخير
لو تويت مأخر مع التدقيق الجنائي مبارح واليوم وبكرا”.

 

هذا وكتبت ملكة جمال لبنان السابقة نادين ويلسون نجيم: نعم و ألف نعم للتدقيق الجنائي وغير هيك عالأكيد بصير فينا نودِّع كل ودائعنا”.

 

من جهته اعتبر المنتج ورجب الأعمال ميشال الفتريادس أن ” الرئيس عون قائد الثورة”. ولاقاه الممثل رودني الحداد الذي راى أن “كلام الرئيس رئيس الكلام”.

 

 

إشترك بنشرة أخبار ال OTV
لتصلك آخر الأخبار أولاً

    WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com