اعتبر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أن بلاده ستكون “البلد الوحيد الموثوق به” الذي يحتفظ بقوات في أفغانستان بعد الانسحاب الأميركي والأطلسي، مشيراً إلى أنه سيناقش الأمر مع الرئيس جو بايدن على هامش قمة حلف الاطلسي الاثنين.

وقال في مطار اسطنبول قبل مغادرته إلى بروكسل حيث تُعقد القمة: “الولايات المتحدة تستعد لمغادرة أفغانستان قريباً وعندما ترحل، فإن البلد الوحيد الموثوق به والذي سيبقى لمواصلة العملية هناك بالطبع سيكون تركيا”.

وتنفذ الولايات المتحدة المرحلة الأخيرة من انسحابها من أفغانستان، وكذلك قوات الحلف الأطلسي، بحلول 11 أيلول، في الذكرى العشرين للهجمات التي استهدفت الولايات المتحدة العام 2001.

وأعلن إردوغان أن مسؤولين أتراكا أبلغوا نظراءهم الأميركيين السبت أن أنقرة مستعدة لإبقاء قوات في أفغانستان، بدون الكشف عن أي تفاصيل إضافية.

وقال إنهم “سعداء. وسنناقش العملية الخاصة بأفغانستان معهم”.

وذكرت وسائل إعلام أن تركيا اقترحت إبقاء قوات لضمان أمن مطار كابول، وهو وسيلة الخروج الرئيسية للدبلوماسيين الغربيين والعاملين في الشؤون الإنسانية.

وأكدت حركة طالبان السبت أن القوات الأجنبية ينبغي “ألا تأمل” في إبقاء وجود عسكري أو أمني في أفغانستان، مشيرة إلى أن أمن السفارات والمطار سيكون من مسؤولية الأفغان.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com