محلي
|
الجمعة 18 حزيران 2021

ان ما اعلنه وزير الطاقة والمياه ريمون غجر بالامس عن استعداد مصرف لبنان لفتح الاعتمادات المطلوبة لاستيراد المحروقات على اساس سعر صرف 3900 ليرة لبنانية لحين اقرار البطاقة التمويلية التي تمثل المدخل الالزامي لبداية رفع الدعم عن مادة البنزين، يعتبر خطوة ايجابية نحو حلحلة مؤقتة لموضوع شح المادة في الاسواق وعملية انقاذ للموسم السياحي الذي نعول عليه لانعاش الاقتصاد الوطني بعد ركود دام اكثر من سنة ونصف. والعبرة تبقى بالتنفيذ.
ولكن المطلوب لوضع حد لطوابير العار واعادة المواطنين الى بيوتهم واعمالهم، يبقى هو هو :
– استقرار بفتح الاعتمادات لاستيراد كميات تكفي حاجة الاسواق وبصورة مستمرة ومتواصلة.
– تامين وصول مادتي البنزين والمازوت الى جميع المحطات على جميع الاراضي اللبنانية دون انقطاع.
والا لن نشهد نهاية لهذه المأساة.
جورج البركس
عضو نقابة اصحاب المحطات في لبنان

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com